الراية السوداء

تعلم ما تحمي به دينك
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خروج الروح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
karizma
Admin


المساهمات : 30
تاريخ التسجيل : 25/05/2015

مُساهمةموضوع: خروج الروح   الخميس يوليو 16, 2015 2:20 am

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صل الله عليه وسلم[من سبح الله في دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وحمد الله ثلاثا وثلاثين وكبر الله ثلاثا ثلاثين فتلك تسعة وتسعون وقال تمام المائة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر] رواه مسلم
أحبابي في الله لا تأخذ منا دقيقتين بعد كل صلاة فلنحافظ عليها لتغفر خطايانا فكلنا ذنوب من منا ? يحتاج بل نرجو رحمة الله تعالى في كل وقت والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم الطيبين الطاهرين أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له.
و اشهد أن لا إله إلا الله و حده لا شريك له و أشهد أن سيدنا محمدا عبده و رسوله و صفيه و خليله ادى الأمانه و بلغ الرساله و نصح للأمه فكشف الله به الغمه و جاهد في الله حق جهاده و عبد ربه حتى لبى داعيه و أجابه مناديه و عاش طوال أيامه و لياليه يمشي على شوك الأسى و يخطوا على جمر الكيد و العنت
يلتمس الطريق لهدايه الضالين و إرشاد الحائرين حتى علم الجاهل و قوم المعوج و أمن الخائف و طمأن القلق و نشر اضواء الحق و الخير و التوحيد و الإيمان و الرحمه كما تنشر الشمس ضياءها في رابعه النهار فاللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبيا عن أمته و رسولا عند دعوته و رسالته و صلى اللهم و سلم وزد و بارك عليه و على آله و أصحابه و احبابه و أتباعه و على كل من أهتدى بهديه و أستن بسنته و اقتفى أثره إلى يوم الدين
أما بعد
فحياكم الله جميعا أيها الأخوه الفضلاء و أيتها الأخوات الفاضلات و طبتم و طاب سعيكم و ممشاكم و تبوأتم جميعا من الجنه منزلا و أسأل الله جل و علا الذي جمعنا في هذه الساعة الطيبة المباركة على طاعته أن يجمعنا في الآخره مع سيد الدعاه و إمام النبيين في جنته و دار مقامته إنه ولي ذلك ومولاه أحبتي في الله أحداث النهايه سلسله علميه منهجيه تجمع بين التأصيل العلمي و المنهج التربوي و الأسلوب الدعوي أقدمها للمسلمين في أنحاء الأرض في عصر طغت فيه الماديات و الشهوات و أنشغل فيه كثير من الناس عما هو آت و أنحرف فيه كثير من الناس عن منهج رب الأرض و السموات أقدمها لنفسي و لإخواني لنصحح المسار و لنغير الواقع فلقد تراكمت الذنوب على الذنوب بل و قست القلوب و قل الخوف من علام الغيوب فوالله ما تغير وجه الأرض بهذه الصوره المظلمه و ما خضبت الأرض بالدماء و أمتلات الارض بأكوام الأشلاء إلا لأن كثيرا من الأحياء على ظهره او إن كانوا من الأموات يتعاملون من منطلق أن الغاية تنتهي بالموت و تناسى هؤلاء أنهم سيعرضون على رب الأرض و السماء للسؤال عن الكثير و القليل
قال سبحانه
{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ }الأنبياء47
أحداث النهايه تلك الأحداث تبدأ يقينا بالموت و تنتهي بالجنه إن شاء الله تعالى أسأل الله جل و علا أن يجعلني و إياكم جميعا من أهلها
توقفنا في الحلقه الماضيه عند هذا المشهد المهيب الرهيب الذي يظهر فيه بجلاء ضعف الإنسان ضعف الإنسان مهما كانت قوته و مهما كانت سطوته و مها كان مركزه و مها كانت مكانته و هو على فراش الموت ترى الإنسان ضعيفا جدا قد فقد كل الأسباب و قد ضاع منه كل شيء
ها هو هارون - هل تعرفون هارون الرشيد ؟ - الذي كان يخاطب السحابه في كبد السماء و يقول لها ( أيتها السحابه في أي مكان شئتي فأمطري فسوف يُحمل إلي خراجك إن شاء الله) هل تعلم أخي الحبيب معنى هذه الكلمات ؟ إنه يريد أن يبن للناس سعه ملكه في إي مكان شئت فأمطري فسوف يحمل إلينا خراجك إن شاء الله
أنظر إلى سعه ملك هارون الرشيد فلما نام على فراش الموت و اقترب الأجل و أقبلت النهاية بكى هارون و قال ( مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيهْ * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيهْ )
أين المال ؟ أين السلطان ؟ أين الملك ؟
ضاع كل شيء و أصر هارون الرشيد أن يحملوه ليرى قبره الذي سيدفن فيه بعد هذا الملك و السعه و النعيم و الترف و الخير يريد أن يرى الحفرة التي سينام فيها إلى ماشاء الله يريد أن يرى قبره
فحملوه فنظر هارون إلى القبر و بكى ثم رفع رأسه إلى السماء و قال ( يامن لا يزول ملكه أرحم من قد زال ملكه) - يآ الله - يا من لا يزول ملكه أرحم من قد زال ملكه يا من لا يزول ملكه أرحم من قد زال ملكه
أين الملوك ؟ و أين السلاطين و أين الأغنياء و أين الفقراء و أين الرسل و الأنبياء أين الظالمون أين الجبابره أين الأكاسره أين القياصره و أين الظالمون و أين التابعون لهم في الغي بل أين فرعون و هامان
أين من دوخوا الدنيا بسطوتهم و ذكرهم في الورى ظلم و طغيان
هل أبقى الموت ذا عز لعزته أو هل نجى بالسلطان إنسان
لا لا لا و الذي خلق الأكوان من عدم الكل يبلى فلا إنس و لا جان
********
أيا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا و للموت ناسيا
أيا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا و للموت ناسيا
أنسيت لقاء الله و اللحد و الثرى و يوما عبوسا تشيب فيه النواصيا
لوأن المرء لم يلبث ثيابا من التقى تجرد عريانا و لو كان كاسيا
و لو أن الدنيا تدوم لأهلها لكان رسول الله حيا و باقيا
و لو أن الدنيا تدوم لأهلها لكان رسول الله حيا و باقيا
و لكنها تفنى و يفنى نعيمها و تبقى الذنوب و المعاصي كما هي
**********
يا نفس يا نفس قد أزف الرحيل و أظلك الخطب الجليل
فتأهبي يا نفس لا يلعب بك الأمد الطويل
فلتنزلن بمنزل - آآهن من هذا المنزل إنه القبر -
فلتنزلن بمنزل ينسى الخليل به الخليل
و ليركبن عليك فيه من الثرى ثقل ثقيل
قرن الفناء بنا جميعا فما يبقى العزيز و لا الذليل

**************
قال جل و علا لحبيبه المصطفى و نبيه المجتبى {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }الأنبياء34
و قال تعالى {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ }الأنبياء35
قال الله عز وجل {قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }الجمعة8
قال الله عز و جل {وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ }الأعراف34
النفس تبكي على الدنيا و قد علمت أن السلامه فيها ترك ما فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها إلا التي كان قبل الموت يبنيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه و إن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها و دورونا لخراب الدهر نبنيها
و كم من مدائن في الآفاق قد بنيت أمست خرابا و أفنى الموت أهليها
أين الملوك أين الملوك التي كانت مسلطنة ؟ حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
إن المكارم أخلاق مطهرة الدين أولها و العلم ثانيها و العقل ثالثها و الحلم رابعها و الجود خامسها و الفضل باقيها
لا تركنن إلى الدنيا فالموت لا شك يفنينا و يفنيها و اعمل لدار غدا - الجنه اللهم أجعلنا من أهلها - و أعمل لدار غد رضوان خازنها و الجار أحمد و الرحمن ناشيئها قصورها ذهب و المسك طينتها و الزعفران حشيش نابت فيها أنهارها لبن مصفى و من عسل و الخمر يجري رحيقا في مجاريها و الطير تجري على الأغصان عاكفا تسبح الله جهرا في مغانيها فمن يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يحيها فمن يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يحيها
{كَلَّا إِذَا بَلَغَتْ التَّرَاقِيَ * وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ) خلي بالك أنظر إليه و هو على فراش الموت الله جل و على يقول( كلا إذا بلغت التراقى * و قيل من راق ) بلغت الروح الحلقوم بلغت الروح الحلقوم و صار يغرغر و قيل من راق قال بن عباس رضي الله عنهما من يرقى بروحه لتفارق الروح الجسد إلى يوم القيامه إلى قيام الساعه من يرقى بروحه ملائكه الرحمه أم ملائكه العذاب من يحمل هذه الروح ملائكه الرحمه أم ملائكه العذاب قال مجاهد و الضحاك في قوله سبحانه( كلا إذا بلغت التراقي * و قيل من راق ) إي من يرقيه من يبذل له الدواء من يقدم له العلاج إلتف الأطباء من حوله هذا متخصص في جراحه القلب و الآخر متخصص في جراحه المخ و الأعصاب و الثالث أستاذ كبير في البنج و هذا في تخصص كذا و الخامس في تخصص كذا ألتف الأطباء من حوله وداروا و عجز الأطباء و حاروا أنظر إليه و قد أصفر وجهه و شحب لونه و بردت أطرافه و تجعد جلده و بدأ يشعر بزمهرير قارص يزحف إلى أنامل يديه و قدميه
في هذه السكرات و في هذه اللحظات يحاول جاهدا على فراش الموت ان يحرك شفتيه أن يحرك لسانه بكلمه التوحيد بكلمه لا إله إلا الله فيشعر أن الشفتين و أن اللسان كالجبل لا يرد أن يتزحح إلا لمن يسر الله له النطق بلا إله إلا الله فكأني به في هذه اللحظات و الناس من حوله يقولون فلان لا يستطيع أن يحرك لسانه و لا يقدر على أن يعرف إخوانه و لا يملك أن يرد أو أن يخاطب جيرانه و إخوانه لكأني به و هو يسمع الخطاب لكنه عاجز عن الرد و الجواب لكأني به إذا نظر إليهم في لحظه صحوه بين السكرات و الكربات يرد عليهم بلسان الحال بل و ربما بلسان المقال و هو يقول يا أهلى يا أحبابي يا أبنائي لا تتركوني و حدي و لا تفردوني في لحدي أنا أبوكم أنا حبيبكم أنا الذي بنيت القصور أنا الذي عمرت الدور أنا الذي نميت التجاره أنا الذي جمعت لكم هذه الأموال من منكم يزيد في عمري عاما أو عامين ؟ من ؟ شهرا أو شهرين يوم أو يومين ساعه أو ساعتين و هنا يعلو قول الحق ( فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ *وَأَنتُمْ حِينَئِذٍ تَنظُرُونَ *وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَكِن لَّا تُبْصِرُونَ * فَلَوْلَا إِن كُنتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ * تَرْجِعُونَهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * فَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ * فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ * وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ أَصْحَابِ الْيَمِينِ * فَسَلَامٌ لَّكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ * وَأَمَّا إِن كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ * فَنُزُلٌ مِّنْ حَمِيمٍ * وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ * إِنَّ هَذَا لَهُوَ حَقُّ الْيَقِينِ
* فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ ) سوره الواقعه
سبحانك و لا تقال إلا لك سبحانك و لا تقال إلا لك سبحانك يا من ذللت بالموت رقاب الجبابره سبحانك يا من أنهيت بالموت آمال القياصره سبحانك يا من نقلتهم بالموت من القصور إلى القبور و من ضياء النهود إلى ظلمة اللحود و من ملاعبه النساء و الجواري و الغلمان إلى مقاساة الهوان و الديدان و من التنعم في ألوان الطعام و الشراب إلى التمرغ في ألوان الوحل و التراب فسبح بسم ربك العظيم
قال الله عز وجل ( يُثَبِّتُ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاء ) سورة ابراهيم
قال الله عز و جل (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ)- [فصلت/30]
متى متى اللهم أجعلنا منهم متى تتنزل الملائكه على أهل الإيمان و الإستقامه لأهل العلم قولان

الأول
: قال علماؤنا تتنزل الملائكه على أهل الإيمان و التوحيد و الإستقامه و هم على فراش الموت في هذه اللحظات لحظات السكرات و الكربات تتنزل الملائكه بالتثبيت نعم بالتثبيت اللهم ارزقنا حسن الخاتمه تجلس الملائكه عند رأس المؤمن الموحد الصادق عند رأس المؤمنه الموحده الصادقه لتثبتها لتثبتها
( وَيُضِلُّ اللّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللّهُ مَا يَشَاء) أين عن القول الثابت عن لا إله إلا الله محمد رسول الله و يفعل الله ما يشاء
ترى فلان على فراش الموت يبتسم و ينظر و كأنه يخاطب أناسا هو وحده الذي يراهم و كل من يجلس معه في الغرفه لا يرى شيئا . لأنه بدأ بالفعل ينتقل أثناء الإحتضار إلى عالم الآخره . بدأ يعاين ملائكه الله جل و علا فتراه يردد بلسانه و يتهلل و جهه يردد كلمه التوحيد يقول لاإله إلا الله محمد رسول الله بيسر و سلاسه و سهوله ليه ؟ و خلي بالك مش اللسان ده هوه إلى هينطق ده خلاص أنتهى وقت التنظير وقت الجعجعه وقت الكذب وقت النفاق و قت الرياء وقت التملق أنتهى وقت هذا لا ينطق في هذه اللحظات إلا من صدق رب الأرض و السماوات و صدق رب الأرض و السماوات إلا من عاش طوال حياته على كلمة التوحيد على لا إله إلا الله محمدا رسول الله أو محمدٍ رسول الله و اللغتان صحيحتان لا ينطق كلمة التوحيد في هذه اللحظات إلا من عاش عليها على التوحيد لقد شاء ربنا و قدر أن من عاش على شيء مات عليه و من مات على شيء بُعث عليه هتعيش على الطاعة هتموت على الطاعة و تبعث على ذات الطاعة يا الله و هتكلم بعد ذلك في البعث يعيش الإنسان على المعصيه يموت على المعصيه إن لم يتب إلى الله إن لم يتب إلى الله اللهم إرزقنا التوبه كي نتوب إليك و تب علينا لنتوب إليك و اجعلها ساعة إجابه يارب العالمين و من عاش على شيء مات عليه و من مات على شيء بعث عليه
يآالله
يحدثني إخواني في أمريكا و أنا في زياره لهم عن شاب أمريكي يدخل على إخواننا في صلاة الفجر في مسجد من مساجد مدينه بروكلين في ولاية نيويورك و في ترجمة حرفيه للحوار الذي دار بينه و بين إخواننا دخل عليهم بعدما إنتهوا من صلاه الفجر و قال لهم أريد أن أكون من أتباع محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم أريد أن أدخل الإسلام دلوني ماذا أصنع؟ قالوا من أنت ؟ و ما حكايتك ؟ و ما الذي جاء بك ؟ قال دلوني و لا تسألوني ماذا أصنع قالوا أغتسل فاغتسل ردد الشهادتين فردد الشهادتين لا إله إلا الله محمدا رسول الله علموه الصلاه فصلى الصبح قال أريد أن أبقى معكم في هذا المركز أياماً لأتعلم الإسلام فأبقوه معهم و مضى اليوم الأول و مضى اليوم الثاني و مضى اليوم الثالث و قد لفت هذا الأخ الكريم أنظار إخوانه بطول سجوده بين يدي الله جل و علا بكثره بكائه لله سبحانه و تعالى بحرصه على أن يسمع القرآن الكريم فبعد ما انتهوا من صلاة المغرب جلس إلى جواره أحد إخواننا ليسمعه القرآن فقال هذا الأخ الكريم له يا أخي صرت أحقر نفسي إلى جوارك مانظرت إليك إلا و إحتقرت نفسي و أنا دخلت هذا الدين من عشرات السنين و أنت لم تدخل إلا من يومين أراك باكياً خاشعاً تريد أن تسمع القرآن في كل دقيقه يا أخي بالله عليك أخبرني ما حكايتك ؟ ما قصتك ؟ فقال له بأنه منذ أربع سنوات لا تمضي عليه ليلة من أربع سنوات ! لا تمضي عليه ليلة إلا و هو يبكي لا ينام إلا باكياً و هو يتضرع إلى الله الحق سبحانه و تعالى أن يدله على الدين الحق شاب أمريكي من أصل اسباني يعتنق النصرانيه و يتضرع إلى الله جل و على أن يدله على الحق يقول لهذا الأخ الكريم و في الليله التي دخلت عليكم صبيحتها نمت باكياً و أنا أسأل الله عز و جل أن يدلني على الحق قال فرأيت عيسى بن مريم على نبينا و عليه الصلاه و السلام في رؤيا و هو يشير إلي بسبابته و يقول كن محمدياً كن من اتباع محمد صلى الله عليه و سلم و عيسى و محمد أخوان أخوان دينهما و احد و هو الإسلام ما جاء للبشرية إلا بالرحمه و إلا بالحق و الهدى و سينزل الله عيسى كما سأبين إنشاء الله جل و علا بالتفصيل في هذه السلسله العلميه المنهجيه الكريمه ليحكم الأرض بشريعه محمد بن عبد الله إن الدين عند الله الإسلام يقول له عيسى بن مريم على نبينا و عليه الصلاه و السلام كن محمدياً كن من اتباع محمد بن عبد الله فخرجت فدخلت عليكم لأنه أول مسجد أمر عليه يقسم الأخوه بالله أذن المؤذن لصلاة العشاء و دخل هذا الشاب الكريم في الصلاه مع إخوانه و في الركعة الأولى سجد السجدة الأولى و لم يرفع رأسه و أكمل الأخوه الصلاه و سلم الإمام و لازال الأخ ساجداً نادى عليه الإمام يا فلان يا فلان فلم يجبه فقام إليه و نادى عليه إخوانه الذين يصلون إلى جواره و إذ بأحدهم يحركه فوقع على الأرض فنظروا إليه فوجدوا روحه قد فاضت إلى الله جل و علا .
يا رب أرزقنا حسن الخاتمه يارب ارزقنا حسن الخاتمه يآ الله و هو ساجد و هو ساجد بين يدي الله عز و جل يالها من خاتمه يبعث ساجداً يبعث يوم القيامه من قبره ساجداً و يحشر إلى الله عز و جل و هو ساجد
كما قال الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى و الحديث في صحيح مسلم و سارجع إليه فيما بعد بالتفصيل إن شاء الله ( يبعث كل عبد على ما مات عليه )
من مات على طاعه بعث على ذات الطاعه من مات بلباس الإحرام في الحج و العمره يبعث يوم القيامة بلباس الإحرام و هو ينادي في أرض المحشر و ليس في أرض عرفه أو في أرض منى او في أرض الحرم و هو يقول لبيك اللهم لبيك في ارض القيامه أرض المحشر يبعث كل عبد على ما مات عليه
فهذا الشاب الحبيب الكريم يُبعث و هو ساجد أي شرف هذا و أي كرم هذا أيها الأفاضل شايف الخاتمه؟؟؟
رجل من الأفاضل كان يعمل مؤذناً لله عز وجل فهو من الثراء بمكان في عصرنا هذا لا أتكلم عن عصر الصحابه و لا عن عصر التابعين في زمننا هذا يؤذن ابتغاء و جه الله لا يريد جزاءاً و لا شكوراً هو رجل ثري و سع الله عليه و قبل الموت مرض مرضاً شديدا فأقعده في الفراش كل ما يبكيه أنه حُرم من الآذان في آخر الإيام و في اليوم الذي قدر الله عليه الوفاه يبكي لربه جل في علاه و يقول يارب يارب أي ذنب هذا الذي ارتكبته لأتوب إليك منه أي ذب هذا الذي حرمني من الأذان في آخر اللحظات لأتوب إليك منه يارب لا تحرمني بذنوبي من هذا الأذان الذي تعلق به قلبي و الذي طالما حرصت عليه طوال حياتي لا تحرمني منه بذنوبي في آخر لحظات حياتي و حان و قت العصر قبل هذه الدعوات فسمع الأذان يرفع من المساجد القريبه من بيته فبكى فبكى و هو في الفراش لا يقدر على القيام و لا على الحركه و لا على الخروج و إذ به يقوم و يقف على السرير الذي ينام عليه و يتجه إلى القبله و يرفع الأذان في بيته الله أكبر الله أكبر إلى آخره إلى أن وصل إلى قوله لا إله إلا الله و سقط على الفراش فأسرع إليه آله و أولاده فوجدوا روحه قد خرجت مع لا إله إلا الله يالها من خواتيم يالها من خواتيم
قال عليه الصلاه و السلام (إنما الأعمال بالخواتيم )
يارب أسترنا و لا تفضحنا و الله العظيم لاهي بالمنظره و لا بالجعجعه و لا بالكلمات و لا بالكلمات تتصل على أخت مُغسله تغسل الأموات لتستفتيني في مسأله أستشكلت عليها أثناء الغسل لأمرأه عاديه في قريه من القرى فتقول لي الأخت الفاضله ( يا شيخ أنا أمام موقف غريب أتفضلي يا أختي قالت المرأه يدها اليمنى على ظهر يدها اليسرى على صدرها و لا نستطيع أن نفصل اليد اليمنى عن اليد اليسرى لا نستطيع أبدا قلت سبحان الله سلي أهلها فسألت أختها كيف ماتت؟ قالت لي ماتت و هي قائمه تصلي يدها على صدرها ماتت و هي قائمه تقرأ ما يسر لها الله من القرآن قلت لها أتركي الأمر على ما هو عليه و اقطعي الثوب بحكمه و رفق و اتركي يدها هكذا لأنها ستبعث هكذا كما قال الصادق الذي لا ينطق عن الهوى لا تستطيع أن ترفع اليد اليمنى عن اليد اليسرى أتركيها هكذا و إذ بها بعد ساعتين تقريبا تتصل بي مره أخرى و تقول مسأله أخرى يا شيخ أتفضلي قالت الكفن الكفن إلى أنا هكفن فيه هذه السيده الفاضله طويل جدا بصوره ملفته فقلت يعني إيه طويل قالت فيه زياده أكثر من متر و نصف الكفن معروف له قطعيه معينه تقول له الكفن زياده أكثر من متر و نصف أعمل إيه قلت سبحان الله أٍسألى أهلها كده تاني أو إديني أي حد من الأسره قالت أنا سألتهم فردت أخت هذه السيده المتوفيه الفاضله أو المتوفاه قالت أصل أختى كان لها دعوه غريبه سيده عاديه خالص فلاحه زي أمي و أمك علي الفطره الطيبه النقيه فبتقول كانت أختي ده لها دعوه غريبه تدعوا الله عز وجل في كل صلاه تقريبا فقلتلها إيه الدعوه ده قالت كانت تقول اللهم أسترني اللهم استرني اللهم أسترني و اجعل كفني زياده زياده!!! تيجي الزياده بالحجم ده ؟!!!
و اجعل كفني زياده أنت فكرت في الكفن؟ أنا فكرت في الكفن؟ أنشغلت بالقضيه دي أنشغلت بقضيه الكفن و القبر مش ممكن أنظر إلى صفاء و نقاء الفطره إنما الأعمال بالخواتيم شايف الصور المشرقه الجميله ده

طيب معلش سامحني تعالى معايه نشوف الصور الأخرى أعاذني الله و إياك منها و أعاذني الله و إياك منها أيتها الفاضله الكريمه - يآ الله - يدخل علي طالب من طلابنا في مدينة المنصورة و هو يبكي و يستحلفني بالله أن أدعوا الله لوالده في درس الخميس الأسبوعي لعل الله عز و جل أن يستجيب دعوة رجل صالح من هذه الجموع التي تحضر معنا الدرس و رأيت التأثر البالغ على ابننا هذا قلت أخي الحبيب ما الأمر قال توفي والدي أسأل الله أن يرحمه قال يا شيخ لكن الموته كانت بشعه قلت أخبرني لعلي أذكر الناس فقال لي كان والدي قوياً جداً لدرجه انه قال لا يذكر أن والده أشتكى مرضاً أو ألماً قط رزقه الله صحة وعافيه قال و في هذا اليوم شعر بألم في بطنه بعد تناول الغداء و رأى أنه بحاجه إلى التقيء - إلى أن يخرج ما في بطنه - قال فدخل إلى دورة المياه - الخلاء - و وقف على الحوض و ظل يصرخ و يخرج ما في جوفه و يصرخ صرخات نسمعها و يخرج ما في جوفه قال فلما طالت و قفته و هو لا يزال يحتاج إلى هذا برك على ركبتيه من شده الألم و وضع فمه قريبا من المرحاض - أعزكم الله - معدش قادر يقف على الحوض فبرك على ركبتيه أمام المرحاض و قرب فمه كلما أراد أن يقيء قاء داخل المرحاض لأنه لا يستطيع القيام قال و إذ بنا نسمع صرخه صرخه شديده فدخلنا فوجدنا و جهه في المرحاض بعد هذه الصرخه فقد الحركه رفعناه و جدنا روحه قد فاضت إلى الله عز وجل - يارب سلم -
قلت أعوذ بالله خرجت روحه و وجهه في المرحاض قال في داخل المرحاض قلت أخبرني يا أخي كيف كان حال الوالد قال و هو يبكي لم يصلي لله صلاه واحده يآ الله - إنت لسه مضيع الصلاه؟ إنت لسه مضيعه الصلاه يا أختاه؟ أنت لسه مشغول بالتجاره أنت لسه مشغول بالمنصب أنت لسه بتقول أنك مشغول م انت هتفضل على طول كده مشغول لو استسلمت لدوامه العمل و ركبت هذه الساقيه فلن تستفيق إلا في القبور بين عسكر الموتى الصلاه الصلاه الصلاه هديه الله للأمة هديه الله للأمة يحملها المصطفى من فوق سبع سماوات لتكون صله لأمته برب الأرض و السماوات، الصلاه صله، آخر و صيه له صلى الله عليه و سلم و هو على فراش الموت الصلاه الصلاه و ماملكت أيمانكم الصلاه - فبيقلي لم يصلى والده لله قط أي بشريه دي يا أخونا مش ممكن مش ممكن في رجل ينسب إلي الإسلام أو إمرأه تنسب إلي الإسلام و يسمع الأذان الصبح الظهر العصر المغرب العشاء و لا يحترق قلبه و لا تتحرك جوارحه ليثبت لله سبحانه و تعالى وحدانيته ليثبت أنه وحد الله ليثبت أنه عبد لله و أنه فقير إليه ليطرح قلبه بذلٍ و إنكسار بين يدي العزيز الغفار بيجري مشغول مشغول و لو جالس مع أنثى لقطع الوقت من غير إكتفاء

تأتي للصلاة في فتور كأنك قد دعيت إلى البلاء
وإن أديتها جاءت بنقص لما قد كان من شرك الرياء
وإن تخلو عن الإشراك فيها تدبر للأمور بالارتقاء
ويا ليت التدبر في مباح ولكن في المشقة والشقاء
وإن كنت المصلي يوماً بين خلقٍ أطلت ركوعها بالانحناء
وتعجل خوف تأخير لشغل كأن الشغل أولى من لقاه
وإن كنت المجالس يوماً أنسا قطعت الوقت من غير اكتفاء
أيا عبد لا يساوي الله معـ ك أنساً تناجيه بحب أو صفاء

أنت لسه مشغول عن الصلاه إنت لسه مشغوله عن الصلاه يا أختاه هيا الآن الآن الآن عاهد ربك جل و علا على ان تحافظ على الصلوات في أوقاتها و أنت يا أختاه عاهدي ربك على أن تحافظي على الصلوات في أوقاتها يقول ابننا هذا بأن والده ما صلى لله قط قلت يا أخي أعلم خطر ترك الصلاه لكني أسألك بالله أن تسأل والدتك ما الذي كان يفعله والدك أسأل أمك قال هذا فقط قلت لا لا أستحلفتك بالله أن تسأل والدتك و أن تخبرني قال أفعل فذهب هذا الأبن الكريم و سأل والدته ما الذي كان يفعله والده حتى يختم له بهذه الخاتمه المرعبه الفظيعه فبكت أمه و قالت له يابني إن والدك كان يتعامل بين الناس بالربا كان يخرج الألف ألف و خمسميه قلت آآه هذه هذه كان يأكل الحرام و يأكل أموال الناس بالباطل فليأكل من أين من المرحاض من المرحاض فلتكن هذه الخاتمه
قال تعالى -(الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)- [البقرة/275]

دع الحرص على الدنيا و في العيش فلا تطمع
و لا تجمع من الحرام فما تدري لمن تجمع
فإن الرزق مقصوم وسوء الظن لا ينفع
فقير كل من يطمع غني كل من يقنع

*****************
النفس تجزع أن تكون فقيرة و الفقر خير من غنى يطغيها
و غنى النفوس هو الكفاف فإن أبت فجميع ما في الأرض لا يكفيها
هي القناعه فالزمها تكن ملكا لو لم تكن لك إلا راحه البدن
و انظر لمن ملك الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الطيب و الكفن
لن تأخذ شيئاً
يحدثني اخّ آخر في زماننا في عصرنا و يقسم لي بالله أن جاره الذي كان يسكن في الطابق العلوي كان مدمناً لسماع الأغاني الأجنبيه و غير الأجنبيه و الموسيقى الصاخبه يقول ذكرته بالله تبارك و تعالى مراراً و تكرارا فلم يتذكر لكن الذي يزعجني أنه يصر على ان يرفع صوت جهازه بصوره مقززه مؤذيه بدعوى الحريه أنا حر و كأن الحريه لا حدود لها يقول و عدت من عملي في يوم من الأيام فسمعت بكاءا و صراخ من النساء و الأولاد قلت ما هذا ؟ قالو فلان بيحتضر يقول و أسمع الغناء بصوت مرتفع و صوت هذا البكاء و الصراخ فصعدت يا أخوه يا ناس أبوكم يحتضر و لا زلتم تصرون على وضع الغناء في هذه اللحظات ضعوا القرآن فالمكان الآن تحضره ملائكه الله عز و جل قالوا و الله عندك حق لو تكرمت تجبلنا شريط قرآن أحضر لنا شريطاً من أشرطه القرآن قال و الله يا شيخ نزلت بسرعه أحضرت شريطاً للقرآن و وضعته في يدي في الكاسيت يقول و بعد لحظات و إذ بالرجل في لحظه صحوه بين السكرات و الكربات حين سمع قرآن قال لا لا لا أنا مش عايز أسمع الصوت ده انا مش عايز أسمع القرآن أتركوا الغناء لأن الغناء هو الذي يسعد قلبي قال خرجت و الله أبكي و لم يتكلم الرجل بكلمات إلا هذا - يآ الله - إنما الأعمال بالخواتيم
خلي بال حضرتك من اللفظه إلي أنا هقولها دي و الله ما تنساها أسال الله أن يذكرني و إياكم بها و أن يذكرني و إياك أيتها الفاضلته بها
(((((الخواتيم ميراث السوابق)))))
يعني إيه ده؟؟ ما معنى هذه الكلمات الخواتيم ميراث السوابق يعني من عاش على طاعه كانت خاتمته على الطاعه و من عاش على المعصيه كانت خاتمته على المعصيه لقد شاء الله عز و جل و قضى و قدر أن من عاش على شيء مات عليه و من مات على شيء بعث عليه
-( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون )- [فصلت/30]
الله، ما شاء الله فلان كان بيبتسم على فراش الموت هل بُشر ؟ أيوه و هو على فراش الموت بشر بمنزلته بشر بمكانته بشر بملائكة التثبيت تثبته متخفش متحزنش أنته مين ؟ من أنتم ؟ من أنتم ؟ فيكون الجواب
( نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون * نزلا من غفور رحيم )- [فصلت/32]

هذا هو القول الأول لعلمائنا في الوقتين الذين تتنزل الملائكه فيهما على أهل الإيمان و الإستقامه
القول الثاني
قال علمائنا تتنزل الملائكه على أهل الإيمان و الإستقامه عند الخروج من القبور يوم البعث و النشور و سنرى هنالك و أنا أتحدث عن البعث عجباً عجاباً أيضا لكن ليكتمل المعنى في هذه الحلقه إن شاء الله تعالى ترى الناس أثناء الخروج من القبور في مناظر عجيبه عايز حضرتك تتخيل أن يخرج رجل من قبره ليمشي على وجهه ليمش على وجهه مش ممكن عايز حضرتك تعيش كده المشهد ده و أنت ترى أناسا رجالا و نساءا يمشون على وجوههم ،إيه يا عم الشيخ إللى أنت بتقوله ده الكلام ده أنت جبته منين؟ مفيش كلمه من دون دليل من القرآن و السنه ابدا مفيش لا نتكلم كلمة -بإذن الله - إلا بدليل من كتاب الله او بحديث صحيح من أحاديث سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم
رب العزه ذكر أنه في ناس هتمشي لما تخرج من القبور لما تبعث تمشي على و جوههم آه نعم فين الآيه دي
أسمع كده رب العزه بيقول إيه

-(وَمَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِهِ وَنَحْشُرُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَى وُجُوهِهِمْ عُمْيًا وَبُكْمًا وَصُمًّا مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا)- [الإسراء/97]
لا يسمع لا يتكلم لا يرى و هو على وجهه، إلى أين ؟ إلى جهنم و لا حول و لا قوه إلا بالله كلما خبت زدناهم سعيراً
و في الصحيحين من حديث أنس أنه صلى الله عليه و سلم قال ( يحشر الكافر يوم القيامه على وجهه قالوا يا رسول الله كيف يحشر على وجهه قال عليه الصلاه و السلام إن الذي أمشاه في الدنيا على قدمين قادر على أن يمشيه يوم القايمه على وجهه )
و في لفظ ( أليس الذي أمشاه في الدنيا على قدمين قادر على أن يمشيه يوم القايمة على وجهه )
قال قتاده : قلت بلى و عزة ربنا إنه لقادر و أنا أقول مع كل مؤمن موحد صادق بلى و عزة ربنا إنه لقادر و في رواية في سنن الترمذي بسند حسن أنه صلى الله عليه و على آله و سلم قال يحشر الناس يوم القيامه ثلاث أصناف صنف مشاه يمشون و صنفاً ركباناً يركبون و صنفاً على و جههم اما الذين يركبون فهم المتقون اللهم أجعلني و إياكم منهم قال تعالى
-( يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا )- [مريم/85] أي ركبانا و صنف يمشي و الصنف الثالث على و جهه قيل كيف يحشر على وجهه يا رسول الله قال إن الذي أمشاه في الدنيا على قدمين قادر على أن يمشيه يوم القيامة على وجهه مشاهد عجيبه رهيبه مرعبه فتتنزل الملائكه على أهل الإيمان و التوحيد و الإستقامه و هم يخرجون من القبور أول ما يخرج المؤمن التقي و المؤمنة التقيه من القبر يجد الملائكه في إستقباله قد هيأت له من ركائب الآخره مالا يعلم جمالها و جلالها إلا من أعدها جل و تعالى ليركب المؤمن التقي - ميمشيش على الأرض - ممكن يكون في الدنيا مش لائي عجله حتى يركبها لكن هنالك يركب، ميمشيش على الأرض، ميشيش على وجهه -حاشا لله- يركب -( يوم نحشر المتقين إلى الرحمن وفدا )- [مريم/85]


أي ركبانا و الملائكه في إستقبال المؤمنين المتقين الصادقين بهذه البشرى
-( إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون * نحن أولياؤكم في الحياة الدنيا وفي الآخرة ولكم فيها ما تشتهي أنفسكم ولكم فيها ما تدعون * نزلا من غفور رحيم )- [فصلت/32]

من اول ما يخرج من القبر يبشر

الموت خرجت الروح مات فلان أنتهى الأمر أنتهى كل شيء ربح من ربح و خسر من خسر فلان الذي ملأ الدنيا علما و مكانة و وجاهة و سلطانا فلان مات مات، فلان يغسل لا إله إلا الله تجرد من كل سلطان و من كل ثياب فلان يكفن، ما خرج من الدنيا إلا بهذه الأكفان ترك كل شيء فلان يحمل على الأعناق إلى أين إلى القبر و هذا ما نتعرف عليه في الحلقه القادمه إن شاء الله أسأل الله جل في علاه أن يختم لي و لكم خاتمه التوحيد و الإيمان اللهم أسترنا فوق الأرض و استرنا تحت الأرض و استرنا يوم العرض أنت و لي ذلك و القادر عليه و صلى الله و سلم و بارك على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم
سلام الله عليكم و رحمته و بركاته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elraya-elsawda.forumalgerie.net
 
خروج الروح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الراية السوداء :: إسلاميات-
انتقل الى: